فضائل : سورة ق
بعض الأحاديث الصحيحة الواردة في فضل سورة ق

(2) عن واثلة بن الأسقع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أعطيت مكان التوراة السبع ، وأعطيت مكان الزبور المئين ، وأعطيت مكان الإنجيل المثاني ، وفضلت بالمفصل ". أخرجه الإمام أحمد في مسنده والبيهقي في الشعب ، وقال الشيخ الألباني: الحديث بمجموع طرقه صحيح ، والله أعلم. السلسلة الصحيحة 3/ 469 .


(2) عن أم هشام بنت حارثة بن النعمان ـ رضى الله عنها ـ قالت : ( لقد كان تنورنا وتنور رسول الله صلى الله عليه وسلم واحدا سنتين أو سنة وبعض سنة ، وما أخذت ( ق والقرآن المجيد ) إلا عن لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرؤها كل يوم جمعة على المنبر ، إذا خطب الناس). أخرجه مسلم في صحيحه.


(3) عن أبي واقد الليثي قال : ( سألني عمر بن الخطاب : عما قرأ به رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم العيد ؟ فقلت : باقتربت الساعة ، وق والقرآن المجيد ). أخرجه مسلم فى صحيحه.


(4) عن قطبة بن مالك ، قال : ( صليت وصلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأ : ق والقرآن المجيد ، حتى قرأ { والنخل باسقات} قال : فجعلت أرددها ولا أدري ما قال ) ، وفي رواية عنه ( أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الفجر : والنخل باسقات لها طلع نضيد ). أخرجه مسلم.


(5) عن جابر بن سمرة ـ رضى الله عنه ـ ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الفجر بـ ق والقرآن المجيد ، وكان صلاته بعد تخفيفا ). أخرجه مسلم