أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي العام

المنتدى الاسلامي العام ومن يتق الله يجعل له مخرجاً و يرزقه من حيث لا يحتسب منهج أهل السنة والجماعة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 09-23-2019, 07:02 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
Baghdad Mohammed
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Baghdad Mohammed

البيانات
التسجيل: May 2019
العضوية: 117336
المشاركات: 5,145 [+]
بمعدل : 2.74 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 70
نقاط التقييم: 50
Baghdad Mohammed will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
Baghdad Mohammed غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
e11 ماهي صغائر الذنوب وكيف تتحول إلى كبائر بالاصرار




ماهي صغائر الذنوب وكيف تتحول إلى كبائر بالاصرار




الصغائر, أو ما يُسمى بمصطلح القرآن الكريم: اللمم, أو ما يُسمى بمصطلح الحديث الشريف: المحقّرات من الذنوب .
الذنوب الصغيرة بالإصرار تتحول إلى كبائر ، الكبيرة كبيرة تعرفونها من اسمها، ولكن الصغيرة إذا أصررنا عليها, أعطت مفعولاً مساوياً للكبيرة، يعني حينما ينقطع عنكَ التيار الكهربائي, ويعود فورا , فإنه يحصلَ انقطاع ، وما سُميت الصغيرةُ صغيرةً, إلا لأنهُ من المُمكن أن تتلافاها في وقتٍ قصير, وفي جهدٍ يسير, قال النبي عليه الصلاة والسلام: ((لا كبيرة مع الاستغفار, ولا صغيرة مع الإصرار)).




الذنبُ اليسير إذا استبحتهُ، وإذا استصغرتهُ، وإن لم تُبالِ بهِ, ولم تستغفر منه، ولم تندم على فعلهِ, ولم تُحدّث نفسكَ بالتوبة منهُ, هذا الذنب الصغير هوَ في الحقيقةِ كبيرة من الكبائر, لأنهُ يقطع كالكبيرة, وما دامَ الإنسانُ قُطعَ عن الله عزّ وجل, فحدّث عن مشكلاتهِ ولا حرج.



قال تعالى (إن تجتنبوا كبائر ماتنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما )وفي الحديث الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال (إن المؤمن إذا أذنب ذنبا نكتت نكتة سوداء في قلبه فإن تاب واستغفر صقل قلبه وإن لم يتب زادت حتى تعلو قلبه )

إقرأي أيضا: عزيزتي القارئة تعرفي على السبع الموبقات من الكبائر وتجنبيها

وكثيرا ما نستهين بصغائر الذنوب، وننسى أنها قد تجتمع على الرجل فتهلكه، وقد انتشر بين الناس كثيرا أن الذنب ما دام صغيرا فلا خوف ولا حمل لهمه فإنه ولا شك ذاهب وهو مكفر بالطاعة. ولا شك أن الذنوب نوعان صغير وكبير، يقول ابن القيم رحمه الله: "الذنوب تنقسم إلى صغائر وكبائر بنص القرآن والسنة وإجماع السلف وبالاعتبار" (مدارج السالكين).


والذنوب الصغيرة بالفعل تكفر بالطاعات وباجتناب الكبائر مع التقوى، قال سبحانه وتعالى: {إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا} [النساء: 31]، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «رمضان إلى رمضان، والجمعة إلى الجمعة، والصلاة إلى الصلاة مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر» (صحيح الجامع)، ومثاله من الأحاديث.

تحول الصّغائر لِكبائر فكما ذكرنا أنّ الله كريم وغفور، ودونَ عَفوِه وكرمِه لن ننال الرّضا فكُلنا خطّاؤون، ولكن يجدُر الإشارة المُهّمة لموضوع هام ونُقطة خطِيرة أنّ هذه الذنوب الصغيرة قد لا تُغتفَر إنْ ارتَكَب المُسِلم عدّة أمور، واستَهان بخُطورة الأمر ومنْ هذه الأشياء:
الإصْرار على ارتِكاب هذه المعاصِي ومنْ أوجَهِها: الإصرار على ارتِكابها وعدَم التّوقف، عدم الاستغفار، ونسيان حديث التوبة للنفس، فكل هذه أوجه للإصرار يجب اجتنابها. الاستِهانة بعِظَم الذنب وإن كان صغيراً، فانت لم تقُم بفعل طيب على أي حال، فالذّنوب ليست كالأخلاق الحميدة بالمُطلَق.

إقرأي أيضا: تعرفي عزيزتي القارئة على فوائد التسبيح وفضلة

الفرحة واللّذة بارتكاب المعاصي، ففي هذا إصرار منك على ارتِكاب المعصية أيضاً، فلا يجدُر بك إلّا أن تضَع نفسك مع أشرار الناس كما يقول الإمام علي بن أبي طالب "شرّ الأشرار منْ يبتهِج بالشر".

أنْ يأخذَك النّسيان بستر الله لك هذه المعاصي، فقد يظُن أحدَهم، أنه قد ارتكب هذه المعصية بعيداً عن أعين الناس، ولكنه يجهل كل الجهل أن الله الرحيم من شدة رحمته به قد ستره، كي يترك له باباً ورجَعَة له إنْ أرد أن يتوب وينوب لله، فلا تغتّر بسِتر الله لك، ولا تجعلُه أهونْ النّاظرين إليك.


لنتعرف على بعض الهفوات التي يمكن أن تقع فيها :
1-الغضب بالباطل
2-الحقد والحسد والغيرة
3- سوء الخلق كالسب والشتم والمخاصمة
4-سفر المرأة وحدها دون محارم
5-إحراق الحيوان بالنار أو تعذيبه
6- الغش بالبيع
7-النظر للأجنبية (تكرار النظر )
8-الغيبة والنميمة والبهت
9-ايذاء الجار ولو كان غير مسلم
10-الاستهزاء بالغير ولوبالقلب
11-التشبه بالنساء أو العكس
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر )





الصور المرفقة
نوع الملف: jpg ما_هي_صغائر_الذنوب.jpg‏ (15.3 كيلوبايت, المشاهدات 4)

من مواضيع Baghdad Mohammed
0 حيل تجميلية يجب عليك القيام بها قبل النوم
0 طفلك مولود ببقعة زرقاء ؟ لا داعي للقلق إنها البقعة المنغولية
0 فوائد دخول بذور الكتان في الرجيم اليومي
0 آلام في المفاصل عند الحامل خاصة خلال الثلث الثاني من الحمل
0 تعرفي على تفاصيل خياطة الجرح أثناء الولادة الطبيعية
0 صائح هامة للحفاظ على صحة الرحم و خصوبته
0 الجنين خلال فترة الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل
0 طفلك عنيد؟اقرأي طريقة التعامل المثلى مع الطفل العنيد
0 تعرفي على أسباب اختلاف لون العين بين البشر
0 نصائح بعد ترجيع الأجنة للحفاظ على ثبات حملك
0 هل الإفرازات البنية علامة على وجود حالة مرضية ؟
0 من المتاعب الشائعة لدى ‫الأطفال ألم البطن
0 علاجات طبيعية لعلاج حب الشباب وآثاره على البشرة
0 كل ما يتعلق بحساسية القمح أهم الاعراض والاسباب وطرق التشخيص والعلاج
0 التين الشوكي أكثر الفواكه الصيفية شعبية ما فوائده؟
عرض البوم صور Baghdad Mohammed   رد مع اقتباس



قديم 01-25-2020, 01:04 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أسيرة زوجي
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أسيرة زوجي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 20775
المشاركات: 25,391 [+]
بمعدل : 5.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 313
نقاط التقييم: 5699
أسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond reputeأسيرة زوجي has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
أسيرة زوجي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Baghdad Mohammed المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: ماهي صغائر الذنوب وكيف تتحول إلى كبائر بالاصرار




جزاك الله خيرا





من مواضيع أسيرة زوجي
توقيع : أسيرة زوجي






]









عرض البوم صور أسيرة زوجي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى المنتدى الاسلامي العام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالصور.. ملاعق تتحول إلى لوحات فنية أسيرة زوجي ملتقى عضوات حوامل 4 04-20-2014 06:30 PM
طائرة قديمة تتحول إلى روضة أطفال مهره الدنيا ملتقى عضوات حوامل 2 01-16-2013 04:28 PM
صور فتاة أوكرانية تتحول إلى شخصية كارتونية ليلى الحلوه ملتقى عضوات حوامل 53 10-24-2012 01:40 PM
كيف تتحول أحزانك إلى عبادة ؟ فل الندى المنتدى الاسلامي العام 1 12-10-2011 03:22 AM
كيف تتحول النساء من «قوارير» إلى سواطير؟ **سماسم** المـنـتـدى الـعـام 3 05-25-2011 11:29 AM


الساعة الآن 07:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 (Unregistered)

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .